الثلاثاء، 13 أغسطس، 2013

مسلسل الكرتون كوالا | من أروع أغاني الكرتون




هذه هي السنين التي لها خرجت ابتسامتي من قلبي تعاركها اهاتي .. فمااجمل تلك السنين الماضيات..
هذه الفترة التي اعقبت سنين زاهرات في حياتنا.. و حقبا كانت و لا كل حقب الحياة.. و لن تعود و لن تحكايها تكنلوجيا مهم بلغت..حقبة كانت الحياة بخير.. و الجميع يتفق على ذلك صغير او كبير شاب او هرم..
ليس الان عندما نسأل الكبار لما الحياة باتت قاسية هكذا و لانشعر بطعم المواسم و تتعاقب الايام علينا تشابه فلا ندري في اي يوم نحن ..؟؟ّّيقولون لك انما هي جميلة لصغار لما نرى من شقاوتهم..و إن سالتموني..حتى ان الاطفال لاشعر بشي من الكتمان في قلوبهم و شي من الخفاء في صدورهم..ليس مثلنا عندما كنا في مثلهم,,حيث ارواح مشبعة بحب الدنيا و حب الاستكشاف,,و حب المغامرة و حب التعلم و حب التعرف..و حب اللعب..دون ان نُربي على ذلك..كنا نتعلم ان نحب ..ان نستشعر بقلوبنا الموجودات في الحياة.. و مافيه من نعم الله ..لهذا كان لكل شي نكهته صغار و كبار ..كانت الحياة في كل صباح تفأجنا بلون اجمل من قبل..
ليس الان...حيث ان الجميع كاد يتفق على ذبول الحياة لون و معنى,,إلا المؤمنون بالله الذين يعرفون ان لكل شي امد و نهاية..أم عن عامة الناس .. و تباعا لأخبار الكون.. و مافيه من حزن لا ينتهي و دموع تجري في كل بقاع الارض..فالإيمان عندهم بأن الفرح إن حل فهو لأشد سرعة في الرحيل عنهم من سرعة شعورنا بشي جميل يبهجنا..لدرجة اننا بتنا نخشى غياب الفرح ..فلا نشعر بوجوده حتى يفارقنا..تعلمنا ان نفارق ما نحب و نشعر به من جمال قبل ان يصلنا..
حقب مضت.. و اجيال توالت و الحمدلله على كل حال..احبتي احمد الله اني عشت معكم في تلك السنين الزاهرات,,و انظرو إلى حالي و مابت اكتب الان بسبب ماتغيرت إليه حياتنا..فطوبى لكم.. و طوبى للغرباء,,