السبت، 5 أكتوبر، 2013

امااه,,

امااه..احاول الاقتراب اكثر ..ليس لي رغبة بأن استرق الحزن من اللحان المساء..من نحيب المحبة..لارسمها على شفتي..
امااه..ابنك روح..تعلو جسدا..لا جسدا يحمل روحا..لهذا فكل مشاعري قريبة إلى الحياة.. ارى الكل من حولي..ارى الجميع هالات تمشي على الارض.. و كانت آمر الكلمات على قلبي لفظ الوداع.. و كل من مضى من امامي و تفاجات بانه لن يعود..كنت ابكي بكاء الصامتين..لارسامهم في سماء ملبدة في الغمام..لاجد روحهم هناك في الافق البعيد تلوح لي.. تبتسم لي..نراك على خير..رغم انه ليس من لقاء مرة أخرى..
امااه..الا تعلمين باني عشت اعوام طويلة دونكم..فباتت روحي تحلق في سمائكم لاعوام و حياتي لا ترى الارض غريبة بلا كانت الطرقات التي تفضي إلى بيتنا الصغير دائما ما تتمثل لي حيت السير وحدي في ليالي العتمة و في اجواء الخريف، و عندما تزأر الرياح..لم يكن سواء ضحكاتكم.سواء همساتكم..تملأ مسامعي..
اتظنون بان الليالي كانت عشرة اعوام و نيف من عمري ..اتعلمين يااماه بانها كانت فصولا لا تتعد الاثنان..شتاء مشاعر و حرارة اشواق.. وبين الفصلين احيا خريف يحملني من هنا و هناك...